هربس الفم عند الأطفال | أعراضه وطرق الوقاية منه

191

هربس الفم عند الأطفال، إحدى الأمراض الفيروسية المعدية وسريعة الانتشار بين الرضع والأطفال.

تقلق الأمهات بشأن صحة أبنائهن مع اقتراب موسم بدء الدراسة ودخول فصل الشتاء خوفًا من العدوى.

تنتشر الإصابة بالأمراض المعدية بين أطفال المدراس مثل: الهربس وكوفيد-19 والانفلونزا الموسمية.

السؤال الذي يخطر على ذهن كل أم، ما هو فيروس هربس وما هي أعراض الإصابة به؟

وكيف أحمى طفلي من الإصابة بهذا الفيروس؟ هذا ما ستتناوله السطور التالية في المقال الآتي.

أسباب هربس الفم عند الأطفال

تحدث الإصابة بمرض هربس الفم للأطفال نتيجة التعرض المباشر للفيروس، أو الاختلاط مع أشخاص مصابين.

يساعد التقبيل من شخص مصاب بنقل العدوى، كما ينتقل أيضًا عن طريق استخدام الأدوات الشخصية لشخصِِ مصاب.

الجدير بالذكر، أن ضعف الجهاز المناعي للطفل هو السبب الرئيسي في قبول العدوى وظهور الأعراض.

فعندما يمتلك الطفل جهاز مناعي قوي ونشط يستطيع مقاومة الفيروس وحماية الجسم ضد الإصابة به.

هل الهربس يصيب الرضع؟

هربس الفم عند الأطفال | أعراضه وطرق الوقاية منه
هربس الفم عند الأطفال

تنتقل عدوى الهربس من الأم المرضعة المصابة بالفيروس إلى الرضيع من خلال لبن الأم، أو باقتراب الرضيع من فم أمه المصابة في أثناء الرضاعة الطبيعية.

كما يساعد تقبيل الرضيع على إصابته بالعدوى، نتيجة لضعف جهازه المناعي.

أعراض هربس الفم عند الأطفال

يتميز هربس الفم عند الأطفال بظهور قرح على أطراف الفم أو ربما داخل الفم والحلق، لكن هناك عدة أعراض للإصابة بفيروس هربس من أهمها ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجات الحرارة.
  • التهاب الحلق والبلعوم وصعوبة البلع.
  • يواجه الرضيع صعوبة في أثناء الرضاعة الطبيعية (Breast Feeding).
  • ظهور احمرار حول الفم والتهابات وتقرحات، هذا ما يميز الإصابة بفيروس هربس الفموي.

تبدأ بظهور حكة ووخز حول الفم، ثم تبدأ بثور مؤلمة في الظهور وتقيحات مفتوحة وقرح.

مضاعفات الإصابة بهربس الفم عند الأطفال

تتطور الأعراض إذا لم يعالج الطفل المصاب بالفيروس، أو ربما لضعف جهازه المناعي فيجعله غير قادر على مقاومة الفيروس والاستجابة للعلاج.

تتمثل هذه المضاعفات فيما يأتي:

  • ضيق تنفس واحتقان شديد.
  • تمتد الإصابة لعين الطفل، فيحدث التهاب للعينين ربما ينتهي للإصابة بالعمى.
  • إصابة الأذنين وتلف طبلة الأذن.
  • أحيانًا تصل العدوى إلى الأعضاء الحيوية مثل: الكبد والكليتين فتؤدي إلى وفاة الطفل.

ماهو علاج هربس الفم عند الأطفال

قد لا يحتاج الطفل إلى تدخل الطبيب أو العلاج، إذ تختفي التقرحات من تلقاء نفسها بعد أن تجف وتتساقط القشور.

لكن عندما تظهر أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة أو الاحتقان، يعطي الطبيب المختص الطفل خافض حرارة مثل:

الباراسيتامول وفي الحالات الشديدة إعطاء الطفل دواء مضاد للفيروسات.

يمكنكِ استخدام مرهم لعلاج هربس الفم للاطفال مثل: زوفيراكس كريم عن طريق وضعه على التقرحات.

كما يجب عليكِ عزيزتي الأم عزل الطفل المصاب حتى لا يتسبب في انتشار العدوى بين أخواته أو زملائه في المدرسة.

بالإضافة إلى تخصيص أدوات شخصية للطفل المصاب، وتقديم له المشروبات الباردة حتى تخفف من حرارة الفمو احتقانه.

كذلك يمكنكِ وضع كمدات بادرة على التقرحات حتى تلطف من الشعور بالوخز.

مدة علاج الهربس عند الأطفال

تتراوح مدة العلاج من أسبوع إلى أسبوعين، تبدأ بظهور القشور على تقرحات الفم، التي سرعان ما تجف وتتساقط، نادرًا ما تصل إلى ثلاثة أسابيع.

تطعيم الهربس للاطفال

يعرف تطعيم الهربس باسم لقاح الهربس النطاقي، يعد من أفضل الطرق لوقاية الأطفال من الإصابة بالفيروس.

يأخذ الطفل جرعتيم بفاصل شهرين كحد أدنى إلى ستة أشهر بحد أقصى، كذلك يمكنكِ عزيزتي الأم أخذ تطعيمات الحمل ومن أهمها لقاح الهربس.

ختامًا، لا تقلقي عزيزتي بشأن هربس الفم عند الأطفال، فقد ذكرنا لكِ طرق الوقاية منه وكيف تتعاملين مع طفلكِ المصاب وماهي الأدوية اللازمة إذا احتاج الأمر للتدخل بالأدوية.

اقرأ أيضًا

المراجع

Mayoclinic

Web MD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Close
الحقوق محفوظة - وصفاتي
Close